إستقبلت مفوضية الإستثمار والصناعة الوفد الفني من الأمانة العامة للمناطق والأسواق الحرة بوزارة الإستثمار الإتحادية والبنك الدولي ممثلاً له شركة تكنوكون الهندسية بغرض إعداد التقييم للمعلومات الخاصة بمشروع منطقة التبلدية الحرة. في إطار تقديم المساعدة الفنية للسودان لتهيئة المناطق الحرة.

ألتقى الوفد بالأستاذ إسماعيل حسن مكي – وزير التخطيط العمراني والمرافق العامة حيث أمن سيادته بأن هذا المشروع يأتي ضمن مرحلة التنمية المستدامة لنفير نهضة الولاية بما يحوي فوائد إقتصادية كبيرة تعود علي الولاية والإقتصاد القومي الوطني. وإستعرض بعض الملامح من مشاريع النفير التي غطت الولاية. وأكد علي إستعداد الولاية التام بكل فرق العمل من مفوضية الإستثمار والصناعة، إدارة الأراضي وإدارة المساحة بتوفير كل المعلومات المطلوبة حتى تري هذه المنطقة الإقتصادية النور.

الأستاذ نصر الدين عبد السلام أحمد – نائب الأمين العام للمناطق والأسواق الحرة رئيس الوفد الفني، قال في حديثه إستهدفنا منطقة التبلدية الحرة لأسباب كثيرة تأتي في مقدمتها بأنها محاطة بكثير من الموارد خاصة الصمغ العربي والثروة الحيوانية والحبوب الزيتية. وأضاف بأنه بدأ هذا العمل لأكثر من عام حيث رفعت إحداثيات المنطقة الحرة وتم عمل الكروكي وقامت الأمانة العامة للمناطق والأسواق الحرة بإعداد الخريطة العامة لهذه المنطقة، وتبقي القليل من المعلومات سوف نستكملها في اليومين القادمين بإذن الله. علي أن يتم رفعها للبنك الدولي للتقييم والسعي للحصول علي التمويل اللازم لإقامة منطقة التبلدية الحرة بالأبيض.

مولانا بشري التوم أبوعطية – مدير الأراضي بالولاية – مدير عام وزارة التخطيط العمراني بالإنابة أشار الي أن هنالك كثير من المطلوبات قد تم توفيرها من قبل مفوضية الإستثمار والجهات الأخري ذات الصلة وهي التي خطت بالمنطقة الإقتصادية هذه المرحلة المتقدمة من الإنجاز وما تبقى مقدور عليهِ بفضل الله تعالي لإستكمال معيار التقييم.

هذا وقد أشاد البنك الدولي بتجربة ولاية شمال كردفان بالعمل والجاهزية لإنشاء منطقة التبلدية الإقتصادية الحرة، علي أنه سوف يكون نموذج لكل الولايات الأخري التي لها مقومات لإنشاء مناطق إقتصادية حرة بها.